اكتشاف كوكب تمطر غيومه ياقوت - الشاهين نيوز - الأرشيف

  

الأثنين 18-ديسمبر-2017

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اكتشاف كوكب تمطر غيومه ياقوت

الافق الجديد

الشاهين نيوز- في بحث جديد نشر ملخصه على Science Daily الأميركي، وقام به فريق علمي قاده الفلكي البريطاني الدكتور ديفيد أرمسترونغ من جامعة Warwick بإنجلترا، نشروا عن كوكب اكتشفوه قبل 8 سنوات ، حيث أن رياحه اسرع من الطائرات، وعواصفه كارثية كالأعاصير، وغيومه غريبة تتكون من نظامه المناخي الشاذ، بحيث تمطر سماؤه بلورات الياقوت بدل قطرات الماء.

كوكب HAT-p-7p مكون من غازات متلبدة، كما المريخ، وهو أضخم 16 مرة من الأرض البعيد عنها 1040 سنة ضوئية، ورصده الفريق طوال 4 أعوام مضت بمرصد Kepler التابع لوكالة "ناسا" الأميركية، ودلتهم دراسة ضوئه المنعكس أن دورانه ثابت حول نجمه، بحيث يبقى وجه منه معرضاً دائماً لأشعة الشمس، والآخر بارد ومظلم، كما قمر الأرض. وفيه غيوم يتكون معظمها في الجانب المظلم، ثم تتبخر حين مرورها في أجواء الوجه المعرض لنجمه الأكبر من شمس الأرض بمرتين.

تلك الغيوم ليست بيضاء أو رمادية كما المتكونة من أبخرة الماء في سماء الكرة الأرضية، بل بألوان داكنة كما خامات المعادن، لأنها تتكون في الكوكب من عنصر يسمونه Corundom المتواجد في الأرض، وهو أساس تكوينات الياقوت الأحمر والأزرق كخامات حجرين كريمين، وهو الذي تتساقط بلوراته سائلة كما المطر من غيوم الكوكب "المختلفة تماماً عما نعرفه من غيوم على الأرض" وفقاً لما نقلت أسبوعية Nature أيضاً عن الدكتور أرمسترونغ.

أضف تعليق

احدث الأخبار

 

 

 

الافق الجديد